التعريف بالشركة

إن التطبيقات الصناعية للتحليل الكهربائي لا تحصى تقريبا، من الطلى بأكسيد الألومنيوم إلى التعدين الكهربائي،. كشركة مصنعة صينية شهيرة ومزود للخدمة، ANCAN متخصصة في إنتاج وصيانة معدات إنتاج الكلور والقلويات بالتحلل الكهربائي. نطاق خبرتنا يشمل تصنيع وإعادة طلاءأقطاب التحلل الكهربي بالتبادل الأيوني، تجديد وتعديل الفجوة الصفرية لخلية التحليل الكهربائي ذات غشاء التبادل الأيوني، أنودات التيتانيوم لإنتاج الأكسجين، الخ. بالإضافة إلى ذلك، يمكننا توفير قطع الغيار لخلية التحليل الكهربي.

إن شركتنا هي المالك الوحيد لمركز بحوث الكيمياء الكهربائية في الصين. إن التعاون الواسع النطاق مع المؤسسات البحثية المحلية المعروفة يسمح لنا بمواصلة تطوير وظائف وأداء منتجاتنا.إننا نعمل بالتوافق التام للمعايير الإدارة 6S. في عام 2002 إجتازت الشركة بنجاح شهادة نظام إدارة الجودة ISO9001.

حيث أصبحت قدراتنا البحثية وإدارتنا أكثر دقة، فإننا تحولنا إلى التركيز على التسويق والتوزيع. إننا المورد المحدد ومزود الخدمة لأكثر من 100 عميل في صناعة الكلور والقلويات المحلية. فقد لبينا إحتياجات الزبائن في أكثر من دولة ومنطقة بما في ذلك اليابان، تايوان، اندونيسيا، ماليزيا، فيتنام، الخ.

إن ANCAN تتعاون مع مصنع المحلل الكهربائي الياباني المعروفة لجلب منتجات ذات جودة عالية لعملائنا وتحقيق وتوفير كبير في تكاليف الصيانة. إن توفيرنا جميع أنواع الخدمات تقريبا المتعلقة بالمحلل الكهربي بغشاء التبادل الأيوني، هذا يجعلنا نفخر بقدراتنا على الإصلاح. أنودات التيتانيوم لإنتاج الأكسجين تطبق على نطاق واسع في عمليات تشمل الانتاج الكهربائي لرقائق لنحاس، إنتاج المركبات العضوية بالتحليل الكهربائي، إستعادة النحاس من النفايات التآكل، نظام معالجة مياه الصرف الصحي، الخ.

إن ANCAN هي من المدافعين عن حماية البيئة وكفاءة الطاقة. إننا ندعم الابتكار المستقل والتحسين المستمر. تقنيات التصنيع الدقيق تسمح لنا بتزويد العملاء بمنتجات ذات مستوى عالمي، والتي بدورها تعمل على ترسيخ مصداقية علامتنا التجارية. إننا نسعى جاهدين لنصبح شركة دولية معروفه بخدماتها اليقظة، الكفاءة المهنية، الاجتهاد.

المعالم
في عام 2004، حصلنا على شهادة ISO9001: 2000.
في أبريل 2006، تقديم تكنولوجيا الانتاج الكهربائي المتقدمة من اليابان لتحسين تصنيع الاكترودات بغشاء التبادل الأيوني. منتجاتنا بدأت في اكتساب المزيد من الزخم في الأسواق الخارجية.
في مارس 2007، بدأنا توريد قطع غيار المحلل الكهربائي إلى CEC (اليابان) وINEOS (بريطانيا).
في مايو 2008، تم كشف النقاب عن تعديل الفجوة الصفرية للمحلل الكهربائي بغشاء التبادل الأيوني. كان هناك ردود فعل إيجابية إلى حد كبير.
في عام 2010، تم الاعتراف بتعديل الفجوة الصفرية كمنتج ذو كفاءة في استخدام الطاقة، واعتمدت من قبل العديد من المصانع.
في عام 2012، تعاونا مع جامعة معروفة لإنشاء معهد بحوث مواد الكهروكيميائية والتكنولوجيا.